Actualité de l'Anarchosyndicalisme

Aller au contenu | Aller au menu | Aller à la recherche

TUNISIE / تونس

Fil des billets - Fil des commentaires

samedi 6 juillet 2019

غاردماء من شوكة في حلق البايات و ملجأ لبن غذاهم إلى مطمور للبرجوازية الجديدة (لماذا أصبحنا طحانة) ؟

إندلعت ثورة علي بن غذاهم الماجري سنة 1864 ضد نظام محمد الصادق باي ..و كان السبب المباشر لاندلاعها هو مضاعفة الدولة لضريبة الاعانة من 36 ريالا إلى 72 ريالا تونسيا وشاركت فيها عدة قبائل في وسط وغرب البلاد وامتدت الثورة لتشمل عدة مناطق في الساحل والجنوب. في ذلك التاريخ كان المعروف عن عروش غاردماء تمردها المستمر على سلطة الحاضرة -عاصمة الحكم- و إمتناع سكانها عن دفع الضرائب و تسليم محاصيلهم للبايات .. رغم كل محاولات إغضاع عروشها و تركيع شيوخها بالمال و المِلك و التهديد.

Lire la suite...

mercredi 8 mai 2019

عاشت الحركة الاجتماعية لاصحاب السترات الصفراء و الاناركيين ...

تونس في 8 ديسمبر 2018
اندلعت حركات السترات الصّفراء و الاناركيين بكامل جهات فرنسا كردّ فعل على الزيادات المشطة في ثمن المحروقات و اتخذت شكل مواجهات مع البوليس في باريس .

Lire la suite...

samedi 15 janvier 2011

تعيش المقاومة الشعبية المستقلة في تونس !

الاربعاء 19 كانون الثاني (يناير) 2011

مندوبين عن اتحادات الكونفدرالية الوطنية للشغل، القسم الفرنسي لجمعية العمال الدولية، اجتمعوا في مؤتمر اليوم مرحبين بالانتفاضة الشعبية في 14 كانون الثاني 2011 في تونس.

تعيش المقاومة الشعبية المستقلة في تونس !

Lire la suite...

mercredi 22 février 2006

، la racaille ، هي السياسيّون

الاربعاء 22 شباط (فبراير) 2006

الحُثالة، la racaille ، هي السياسيّون اللذين هُم مُنافِقون،

الحُثالة، la racaille ، هي السياسيّون اللذين هُم مُنافِقون،

اللذين لايهْـتَـمُّـون بـنـا سِـوى بـأصْـواتِـنا الإنْتِخابيّة، اللذين يُدافِعون عن نِظام غَيْر عادِل سواءٌ اليَمين أمْ اليسار،

اللذين يَطْـرُدون الفئات الشعْـبيّة الـفَـقـيـرة إلى داخِل الغيتو.

Lire la suite...

dimanche 6 novembre 2005

من يزرع البؤس يحصد الغضب

السبت 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005

من يزرع البؤس يحصد الغضب

نعم، الحياة فى الأحياء الشعبية هى العنف اليومى :

ـ العنف فى أن تُرفض لكل عمل تتقدم له، على الرغم من أنك حاصل على كل المؤهلات المطلوبة ولكن لأن هيأتك ليست هى الهيئة المطلوبة ـ العنف فى أن تضطر للعمل فى أعمال صغيرة بشكل مؤقت، عمل العبيد الذى تحصل فى مقابله على الفتات ـ العنف فى أن تفشل دراسيا حتى قبل أن تدخل المدرسة ـ العنف فى أن تتكدس الأسر فى مساكن غير آدمية لعدم توافر منازل لائقة ـ عنف المجتمع الذى يتم فيه اختزال المرأة إما فى العاهرة وفتاة البورنو أو فى الأم حبيسة المنزل ـ عنف التحرشات البوليسية اليومية ـ عنف المجتمع المنافق الذى لا يدع خيارا إلا بين الانغلاق العرقى و الشيزوفرينيا

Lire la suite...